Islamic Calligraphy

نظرية الجوهر الفرد:

مفهوم الشيخ الأكبر محي الدين ابن العربي للزمن والخلق في ستة أيّام

دراسة وتأليف: د. محمد علي حاج يوسف

هذا الموقع باللغة الإنكليزية مخصص للدراسات حول نظرية الجوهر الفرد وازدواجية الزمان

الصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية

الزّمن في الفلسفة الإغريقية


كانت الكلمة اليونانية كرونوس (chronos) تُستعمل للإشارة إلى الزّمن منذ عهد هوميروس، حيث كان (Chronos) إلها يونانيا يخاف من أبنائه أن يُسيطروا على مملكته، لذلك كان يأكلهم واحداً بعد الآخر، مثل الزّمن الذي يجلبُ الأشياء إلى الوجود ثم يرمي بها إلى الماضي.

كما هو الحال في الفلسفات القديمة عموماً فإنّنا يُمكنُ أن نفرّق بين وجهتي نظرٍ متعارضتين حول مفهوم الزّمن في الفلسفة الإغريقية؛ الأولى تبنّاها أفلاطون وأتباعه والثانية تبناها أرسطو وأتباعه. يعدّ أفلاطون الزّمن مخلوقاً مع العالَم، بينما يعتقدُ أرسطو بأنّ العالَم خُلق في الزّمن الذي كان موجوداَ بشكل لا نهائي في القدم. فيقول أفلاطون أن الزّمن جاء إلى الوجود سوية مع العالَم، حتى يمكن أن يفنى معه كما خُلق معه.[55] في حين أن أرسطو كان يعتقد أن رؤية أفلاطون هذه تستدعي وجود نقطة من الزّمن كانت بدايةً للزمن وليس لها زمنٌ قبلها، الأمر الذي لم يتقبّله أرسطو حيث تبنّى فكرة ديموقريطس للزمن غير المخلُوق، فيقُولُ:

إذا كان الزّمن حركة أبديّة فيجبُ أيضاً أن تكُون الحركة أبديّة، لأن الزّمن هو عدد الحركة. والكُلّ يؤكدون خلود الزّمن، ما عدا أفلاطون. ولكنّ الزّمن لا يُمكنُ أن يكون له حدّ (بداية أو نهاية) لأن هذا الحدّ هو لحظة، وأيّ لحظة هي بداية لزمن مستقبل ونهاية لزمن ماضٍ (فلا بدّ من وجود لحظة قبلها).[56]

وهكذا فإن الزّمن بالنسبة لأرسطو له وجود مستمر وهو يرتبطُ دائماً بالحركة، ولا يمكن أن يكون له بداية.[57] من جهة أخرى فإنّ أفلاطون يعدّ الزّمن كحركة الأفلاك الدائرية،[58] بينما يقول أرسطو إنّ الزّمن ليس هو الحركة، بل هو عدّاد للحركة.[59] فيربط أرسطو بشكل واضح بين الزّمن العقلي والحركة، ولكن المشكلة التي تظهرُ هنا هي أنّ الزّمن منتظم بينما بعض الحركات سريع وبعضها بطيء، ولذلك نقيس الحركة بالزّمن لأنه منتظم.[60] فمن أجل التغلُّب على هذا الاعتراض، يعدّ أرسطو الحركات الدائرية المنتظمة للأفلاك السماوية كمرجع ويعدّ أنّ كُلّ الحركات الأخرى، وكذلك الزّمن، تقاس طبقاً لهذه الحركة.

ومن ناحية أخرى، يعدّ أرسطو أنّ الزّمن هو على الحقيقة خيالي لأنه يكون إمّا ماضياً أو مستقبلاً، وكلاهما غير موجود فعلياً؛ بينما الحاضر ليس زمناً بل هو حدّ في الزّمن، كالنقطة في الخط ليست هي الخط.[61]

وسوف نرى في الفصل الثّاني أن ابن العربي يشترك مع أرسطو في فكرة الزّمن اللانهائي الدائري وبأنّه مقياس للحركة، لكنّه لا يعدّه مستمرّاً. من الناحية الأخرى، يُوافقُ ابن العربي أفلاطون بأنّ الزّمن مخلُوقٌ مع العالَم. في الحقيقة إنّ فكرة أفلاطون كانت صحيحة تماماً عندما اعتبر أن الزّمن مخلوقٌ مع العالَم وليس أبدياً، لكن أرسطو رفض ذلك لأنه لا يستطيعُ أن يتخيّل نقطة بداية للعالم أو للزّمن، وهو محقٌّ في ذلك. ولكن بعد نظريّة النسبية العامة سنة 1915،[62] صار من الممكن تصوّر الزّمن المُحدّب بحيث يكون لا نهائياً ومحدوداً بنفس الوقت. وبذلك فقط يمكن أن ندمج بين وجهتي نظر أفلاطون وأرسطو المتعارضين، وهذا ما فعله ابن العربي على الحقيقة قبل سبعة قرون من النظريّة النسبيّة حيث تحدّث بشكل صريح عن الزّمن المحدّب والمنحني والنسبي، قبل آينشتاين بزمن طويل كما سنرى في الفصل القادم.


[55] انظر في:

Plato's Cosmology, the Timaeus of Plato translated with a running commentary, Francis Macdonald Cornford, Routledge & Kegan Paul, (London and Henley, 1937, reprint 1977), p. 99.

وانظر أيضاً في:

A. E. Taylor,A Commentary on Plato's Timaeus(Oxford: Clarendon Press, 1928).

[56] انظر في:

Aristotle's Physics and Its Reception in the Arabic world with an edition of the unpublished parts of Ibn Bâjja's commentary of the Physics, P. Lettinck (Leiden: Brill, 1994), p. 562.

وانظر أيضاً في:

F. Miller,Aristotle on the Reality of Time(Archiv für Geschichte der Philosophie, 1974).

[57] انظر في:

 P. Lettinck,Aristotle's Physics, p. 241, 259, 361.

[58] انظر في:

F. Cornford,Plato's Cosmology, p. 103.

[59] انظر في:

P. Lettinck,Aristotle's Physics, pp. 351, 382, 390.

[60] الزمن الوجودي: عبد الرحمن بدوي، ص90.

[61] انظر في:

P. Lettinck,Aristotle's Physics, p. 348.

[62] هناك نظريّتان للنسبية الأولى نشرها آينشتاين عام 1905، وتسمّى النسبيّة الخاصّة وتستند على أنّ الأحداث تعتمد كثيراً سرعة المرج الذي يقيس منه المراقب خاصّة عندما تكون سرعته قريبة من سرعة الضوء. أمّا في النظرية النسبيّة العامّة التي نشرت عام 1915 فقد أضاف آينشتاين تأثير الحقول الجاذبية والتي تؤدّي إلى تحدّب الزمكان.


  الصفحة السابقة

المحتويات

الصفحة التالية  

البحث في نص الكتاب


Other Pages Related to Search Keywords:

  • ... Single Monad Model =>:

  • ... عام 1915 فقد أضاف آينشتاين تأثير الحقول الجاذبية والتي تؤدّي إلى تحدّب الزمكان.     البحث في نص الكتاب ...


  • ... Duality Of Time =>:

  • ... عام 1915 فقد أضاف آينشتاين تأثير الحقول الجاذبية والتي تؤدّي إلى تحدّب الزمكان.     البحث في نص الكتاب ...


  • ... Ultimate Symmetry =>:

  • ... عام 1915 فقد أضاف آينشتاين تأثير الحقول الجاذبية والتي تؤدّي إلى تحدّب الزمكان.     البحث في نص الكتاب ...


  • ... Cosmology =>:

  • ... ح عن الزّمن المحدّب والمنحني والنسبي، قبل آينشتاين بزمن طويل كما سنرى في الفصل القادم. [55] انظر في: Plato's Cosmology, the Timaeus of Plato translated with a running commentary , Francis Macdonald Cornford, R ...


  • ... Space-time =>:

  • ... عام 1915 فقد أضاف آينشتاين تأثير الحقول الجاذبية والتي تؤدّي إلى تحدّب الزمكان.     البحث في نص الكتاب ...


  • ... Spacetime =>:

  • ... عام 1915 فقد أضاف آينشتاين تأثير الحقول الجاذبية والتي تؤدّي إلى تحدّب الزمكان.     البحث في نص الكتاب ...


  • ... Speed Of Light =>:

  • ... عام 1915 فقد أضاف آينشتاين تأثير الحقول الجاذبية والتي تؤدّي إلى تحدّب الزمكان.     البحث في نص الكتاب ...


  • ... Supersymmetry =>:

  • ... عام 1915 فقد أضاف آينشتاين تأثير الحقول الجاذبية والتي تؤدّي إلى تحدّب الزمكان.     البحث في نص الكتاب ...


  • ... Islamic Cosmology =>:

  • ... عام 1915 فقد أضاف آينشتاين تأثير الحقول الجاذبية والتي تؤدّي إلى تحدّب الزمكان.     البحث في نص الكتاب ...


  • ... Ibn Al-arabi =>:

  • ... عام 1915 فقد أضاف آينشتاين تأثير الحقول الجاذبية والتي تؤدّي إلى تحدّب الزمكان.     البحث في نص الكتاب ...


  • ... Mohamed Haj Yousef =>:

  • ... عام 1915 فقد أضاف آينشتاين تأثير الحقول الجاذبية والتي تؤدّي إلى تحدّب الزمكان.     البحث في نص الكتاب ...


  • ... Complex Time =>:

  • ... عام 1915 فقد أضاف آينشتاين تأثير الحقول الجاذبية والتي تؤدّي إلى تحدّب الزمكان.     البحث في نص الكتاب ...


  • ... Imaginary Time =>:

  • ... عام 1915 فقد أضاف آينشتاين تأثير الحقول الجاذبية والتي تؤدّي إلى تحدّب الزمكان.     البحث في نص الكتاب ...


Welcome to the Single Monad Model of the Cosmos and Duality of Time Theory
Forgot Password? - [Register]

Message from the Author:

I have no doubt that this is the most significant discovery in the history of mathematics, physics and philosophy, ever!

By revealing the mystery of the connection between discreteness and contintuity, this novel understanding of the complex (time-time) geometry, will cause a paradigm shift in our knowledge of the fundamental nature of the cosmos and its corporeal and incorporeal structures.

Enjoy reading...

Mohamed Haj Yousef


Check this detailed video presentation on "Deriving the Principles of Special, General and Quantum Relativity Based on the Single Monad Model Cosmos and Duality of Time Theory".

Download the Book "DOT: The Duality of Time Postulate and Its Consequences on General Relativity and Quantum Mechanics" or: READ ONLINE .....>>>>



Subsribe to Newsletter:


The Moving Finger writes; and, having writ,... Moves on: nor all thy Piety nor Wit, shall lure it back to cancel half a Line. Nor all thy Tears wash out a Word of it.
Omar Khayyam [- - trns. Edward Fitzgerald]
quote